فبراير 1 2021

ما هي تقنية IQOS ™HeatControl؟

ما هي تقنية IQOS ™HeatControl؟ تقوم أجهزة التسخين بدون حرق من IQOS بتسخين التبغ بدلاً من حرقه لإطلاق طعم التبغ بدون حرق ولا رماد ورائحة أقل مقارنةً بالسجائر. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن تقنية IQOS HeatControl™.

إن فكرة تسخين التبغ بدلاً من حرقه موجودة منذ بعض الوقت. بعد سنوات من البحث والتطوير في شركة فيليب موريس انترناشونال، أصبحت هذه الفكرة موجودة، من خلال تقديم بديلاً مبتكراً للسجائر التقليدية للمدخنين البالغين الذين سيستمرون في التدخين أو استخدام منتجات النيكوتين الأخرى.

يجب إشعال سيجارة لكي يتم تدخينها. تحترق السيجارة عند 600 درجة مئوية عند طرف السيجارة، لكن يمكن أن تصل إلى أعلى من 800 درجة مئوية أثناء السحب. إن عملية الحرق هي التي تطلق معظم المواد الكيميائية الضارة والمحتملة الضرر في الدخان الذي يستنشقه المدخن.

بعكس ذلك، يعمل جهاز التسخين بدون حرق IQOS من شركة فيليب موريس انترناشونال على تسخين التبغ المعالج لدرجات حرارة تصل إلى 350 درجة مئوية، مما يؤدي إلى إطلاق طعم التبغ بدون حرق أو رماد أو دخان.

خاصية أخرى لجهاز IQOS هي أنه نظراً لأنه يصدر رائحة أقل من السجائر، فمن غير المرجح أن يزعج الناس من حولك. لا ينتج جهاز IQOS دخانًا غير مباشر و يولد مستويات أقل من إنبعاثات المواد الكيميائية الضارة بمعدل %95 مقارنة بالسجائر*. من المهم أن نذكر بأنه لا يساوي بالضرورة انخفاض المخاطر بمعدل %95 وأن جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر.

هناك العديد من منتجات التسخين بدون حرق، ولكن IQOS هو المنتج رقم واحد لتسخين التبغ في العالم**. مزوداً بتقنية HeatControl™ المبتكرة، يقوم جهاز IQOS بتسخين التبغ لحرارة تصل حتى 350 درجة مئوية دون حرقه. يوفر هذا تجربة تبغ عالية الجودة، بدون أي حرق أو رماد ورائحة أقل على يديك وشعرك وملابسك مقارنةً بالسجائر.

*يمثل متوسط الانخفاض في مستويات مجموعة من المواد الكيميائية الضارة (باستثناء النيكوتين) مقارنةً بدخان السيجارة العادية (3R4F).

**المصدر: تقدير شركة فيليب موريس العالمي لإجمالي المبيعات داخل السوق لوحدات التبغ المسخن وفقاً لأرقام ديسمبر 2019 (باستثناء الصين والولايات المتحدة).