لماذا تلقى أجهزة التبغ المُسخَّن IQOS إقبالاً من المدخِّنين البالغين؟ 

تُطلِق عملية تسخين التبغ النكهات والنيكوتين وتسمح للمدخِّنين البالغين بأن يتمتعوا بتجربة التبغ دون الحاجة إلى إحراقه. فلا عجب إذاً بأنّ منتج التبغ المُسخَّن IQOS، المعروف أيضاً بالجهاز القائم على "التسخين لا الحرق"، راح يتحوّل إلى بديل رائج عن تدخين السجائر بين المدخِّنين البالغين، إذ يوفّر التبغ من دون لا دخان ولا رماد ولا رائحة تشبه رائحة دخان السجائر. جهاز IQOS هو منتج التبغ المُسخَّن رقم واحد* وينتقل آلاف المدخِّنين البالغين حول العالم إلى استخدام جهاز IQOS كل يوم**. 

ولا تتوقف أسباب الإنتقال من تدخين السجائر إلى استخدام IQOS عند هذا الحدّ. فإلى جانب إستخدام التبغ الحقيقي، يُصدِر جهاز IQOS مستويات أقل من المواد الكيميائية الضارة بمعدل 95% بالمقارنة مع السجائر***. معلومة مهمة: هذا لا يعادل بالضرورة إنخفاضاً في المخاطر بنسبة 95%. فجهاز IQOS لا يخلو من المخاطر. 

وأيضاً، من غير المرجَّح أن يزعج جهاز IQOS الناس من حولك إذ لا يَصدر عنه دخانٌ ثانويٌ. كما أنه يترك رائحة تعلق أقلّ على اليدَيْن والملابس والشعر. كل هذه المنافع تجعل من جهاز IQOS بديلاً أفضل من السجائر والسبب وراء اختيار أكثر من 10 ملايين مدخّنٍ بالغٍ الإنتقال إلى استخدام جهاز IQOS والتخلّي عن السجائر****. 

*المصدر: تقديرات شركة فيليب موريس إنترناشونال العالمية حول المبيعات الإجمالية داخل السوق لوحدات التبغ المُسخَّن إبتداءً من شهر كانون الأول/ديسمبر 2019 (باستثناء الصين والولايات المتحدة الأميركية).

**المصدر: الوضع إبتداءً من شهر كانون الأول/ديسمبر 2019. مُستخدِمو منتجات التسخين لا الحرق حصرياً  والذين يشكّل استخدامهم للفائف التبغ المُسخَّن الخاصة بشركة فيليب موريس إنترناشونال 70% على الأقل من إستهلاكهم للتبغ المُسخَّن طيلة السبعة أيّام الماضية. البيانات المالية أو التقديرات الخاصة بشركة فيليب موريس إنترناشونال، وحلقات نقاش مُستخدِمي جهاز IQOS، والبحوث حول أسواق شركة فيليب موريس إنترناشونال.

***إنخفاض متوسط في مستويات مجموعة من المواد الكيميائية الضارة (باستثناء النيكوتين) بالمقارنة مع دخان سيجارة استُخدِمت كمرجع (3R4F).

****المصدر: البيانات المالية أو التقديرات الخاصة بشركة فيليب موريس إنترناشونال، وحلقات نقاش مُستخدِمي جهاز IQOS، والبحوث حول أسواق شركة فيليب موريس إنترناشونال. الوضع إبتداءً من شهر آذار/مارس 2020. مُستخدِمو جهاز IQOS الذين تركوا السجائر نهائياً والذين شكّلت لفائف التبغ HeatSticks بالنسبة إليهم أكثر من 70% من إستهلاكهم للتبغ طيلة السبعة أيّام الماضية.

كيف يختلف التبغ المُسخَّن عن بدائل التدخين الأخرى؟

وُجِدت السجائر وغيرها من طرق إستهلاك النيكوتين منذ زمنٍ طويل. ولكنْ جاءت التطوّرات التكنولوجية الحديثة مثل منتجات التبغ المُسخَّن والسجائر الإلكترونية لتقدّم بدائل للبالغين الذين اختاروا أن يستمرّوا بالتدخين أو باستخدام المنتجات الأخرى التي تحتوي على النيكوتين.

وجهازنا IQOS القائم على التسخين لا الحرق، والذي يلقى رواجاً بين المدخِّنين البالغين، يسخّن التبغ بدلاً من حرقه. وهذا هو الفرق الأكبر بين جهاز IQOS والسجائر. فلا يَصدر عن منتج التبغ المُسخَّن من ابتكارنا IQOS لا دخان ولا رماد كونه لا يحرق التبغ. 

مثل منتجات التبغ المسخَّن، لا تُصدِر السجائر الإلكترونية دخاناً أيضاً لأنها لا تُحرق التبغ. ولكنْ، على خلاف جهاز IQOS ولفائف التبغ المُسخَّن HEETS، لا تحتوي السجائر الإلكترونية على التبغ أبداً. بدلاً من ذلك، فهي تسخِّن سائلاً إلكترونياً يحتوي على النيكوتين والنكهات لتنتج بخاراً.

ما هي نكهات التبغ المُسخَّن الرائجة بين مُستخدِمي جهاز IQOS البالغين؟ 

صُمِّمت لفائف التبغ المُسخَّن HEETS لكي تُستخدَم برفقة جهاز IQOS الخاص بنا القائم على التسخين لا الحرق والذي يلقى رواجاً بين المدخِّنين البالغين، وهي توفّر تجربة التبغ بدون الدخان والرماد والنار، وهي عوامل تنتج عن تدخين السجائر. وبالتالي، يمكن لمستخدِمي جهاز IQOS البالغين أن يركّزوا أكثر على لحظاتهم ضمن التجربة وعلى الطعم.

بإدخال لمسة عصرية على كلاسيكيات التبغ، تتوفّر لفائف التبغ المُسخَّن HEETS بالعديد من النكهات المختلفة التي تتراوح من الغنية إلى الخفيفة، وهي تشمل خلطات تقوم على التبغ الممزوج بالمنثول وخلطات عطرية جديدة تحاكي ذوق كلّ مستخدِم بالغ لجهاز IQOS. يمكن اختيار  لفائف التبغ المُسخَّن HEETS حسب النكهة والكثافة والحدّة. فتشير حدّة أدنى إلى الطعمات الناضجة والخفيفة، فيما تشير الحدّة الأعلى إلى طعمات أغنى.

يتضمّن بعض نكهات التبغ المُسخَّن الأكثر شعبيّةً بين مُستخدِمي IQOS البالغين السنّ القانونية تشكيلة HEETS Amber، وهي خلطة من التبغ الناضج والمُحمَّص المُطعَّم بطبقات من عطر الخشب ونكهة البندق الخفيفَيْن. ونكهة التبغ المُسخَّن التي تلقى رواجاً أيضاً هي تشكيلة HEETS Yellow، وهي خلطة تبغ رقيقة وعطرية تتزواج مع نكهة الحمضيات المنعشة. أمّا لمُحِبّي المنثول، فتقدّم تشكيلة HEETS Turquoise طعم المنثول المنعش والمُبرِّد الذي يترافق مع خلطة التبغ المحمّصة بشكل خفيف والغنية بنكهة الحمضيات الرقيقة.

إكتشِف كلّ نكهات لفائف HEETS الخاصة بنا

نحن نعلم أنّ مستخدِمي IQOS البالغين السنّ القانونية يحبّون أن يستكشفوا طعمات جديدة. لذلك، نحن نعمل باستمرار على توسيع مجموعتنا المتنوّعة من لفائف التبغ المُسخَّن HEETS، لكي يكتشف كل مُستخدِمٍ لجهاز IQOS يبلغ السنّ القانونية نكهة أو طعم التبغ المُسخَّن.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لـ دليلنا إلى النكهة Flavor Advisor والذي تمّ تطويره بالتعاون مع أخصائيي النكهات أن يساعد مُستخدِمي IQOS البالغين على اكتشاف نكهة لفائف التبغ المُسخَّن HEETS التي تناسب ذوقهم. ويتوفّر دليلنا إلى النكهة على الإنترنت كما في المتاجر حيث يمكن للمدخِّنين البالغين أن يجرِّبوا جهاز IQOS. ويُعَدّ هذا الدليل أداة سريعة وبسيطة قادرة أن تساعد مُستخدِمي جهاز IQOS البالغين على اكتشاف ذوقهم الشخصي إستناداً إلى تفضيلاتهم بالنسبة إلى الطعم. ومن ثمّ، سوف يساعد دليل النكهة على تحديد صنفَيْن مختلفَيْن من أصناف HEETS قد يتناسبان بشكل أفضل مع ذوق المُستخدِم.  

إكتشِف المزيد عن أجهزة IQOS القائمة على التسخين لا الحرق التي تلقى رواجاً بين المدخِّنين البالغين.